فصائل المقاومة بغزة: بسالة شعبنا في قلنديا تأكيد على خيار الانتفاضة

فلسطين

الانصار/.. أشادت فصائل المقاومة الفلسطينية، بالصمود الكبير الذي حققه الشباب عن طريق الاستمرار بالانتفاضة الفلسطينية المباركة والتصدي لكل محاولات اجهاضها.

ووجهت الفصائل التحية في بيان صحفي لجماهير شعبنا في مخيم قلنديا الباسل “الذين خاضوا مواجهات عنيفة أربكت قوات الاحتلال وجعلتها عاجزة أمام الإرادة الوطنية المتمسكة بالانتفاضة والحقوق والثوابت”، مشيرةَ إلى أن هذا الصمود البطولي هو دليل واضح على أن الانتفاضة باتت خيار الشعب كله.

وباركت الفصائل بدورها للشعب الفلسطيني وللأخ محمد القيق وعائلته المناضلة، بالانتصار الكبير على السجان، معتبرةَ أن “ما حققه الأخ محمد هو انجاز مهم على طريق انتصار الانتفاضة، وخطوة إضافية مهمة على طريق كسر سيف الاعتقال الإداري الظالم”.

وفي سياق منفصل، حملت الفصائل كيان الاحتلال كامل المسؤولية عن جريمة اغتيال المناضل عمر النايف، مؤكدةً على “حق شعبنا وقوى المقاومة بالرد على هذه الجريمة التي تجاوزت كل الخطوط الحمر، كما نؤكد على متابعة التحقيق في كيفية وصول عملاء الاحتلال لداخل السفارة وتنفيذ هذه الجريمة ومحاسبة كل المتورطين وقطع دابرهم” .

وفي رسالتها للمعلمين، وجهت الفصائل التحية والتقدير للمعلمين الفلسطينيين، مشددةً على دعمها لمطالبهم المشروعة لتحسين أوضاعهم وتثبيت حقوقهم في العيش الكريم، ومدينةً الوسائل القمعية الظالمة التي لجأت لها السلطة وأجهزتها الأمنية في مواجهة خطواتهم النقابية العادلة.

وفي سياق آخر استنكرت الفصائل “تغول الاجهزة الامنية وتعديها على الحريات حتى وصل الأمر بها حد الاعتداء على الحصانة البرلمانية للنواب المنتخبين، ومحاولة اعتقال النائب عن حركة فتح نجاة أبو بكر”، موجهةً التحية للنائبة أبو بكر ومؤكدةً على الوقوف بجانبها ودعمها في مواجهة سياسات الفوضى والفلتان.

وأضافت، “نستغرب موقف السلطة الفلسطينية ورئيسها الرافض لمد خط كهرباء جديد يخفف من حدة ازمة الكهرباء وتخفيف المعاناة عن شعبنا في قطاع غزة, إن هذا الموقف لا يمكن تفسيره، سوى بالإصرار على تعميق الانقسام وتكريس واقع الحصار والمعاناة”.

ونوّهت الفصائل على أن المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام مصلحة وطنية عليا، مستنكرةً “التصريحات المناوئة لمشروع المصالحة والوفاق الوطني التي صدرت عن بعض القادة والمسؤولين الرسميين وتلويحهم باللجوء للقوة والتهديد بوقف اللقاءات ومواجهة مساعي كسر الحصار المفروض على قطاع غزة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.