ايران : مناورة ” اقتدار الولاية” لا تتعارض مع الاتفاق النووي

المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسين جابري انصاري
المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسين جابري انصاري

الانصار/.. اكدت وزارة الخارجية الايرانية، الخميس، ان أسلحة الدمار الشامل بما فيها الأسلحة النووية لا مكانة لها في المبادئ العقيدية للجمهورية الإسلامية في إيران ، مبينتة ان عقيدتها الدفاعية.

وقال المتحدث المتحدث باسم الخارجية حسين جابري أنصاري في تصريح تابعه موقع / الانصار/، ان”  أن أسلحة الدمار الشامل بما فيها الأسلحة النووية لا مكانة لها في المبادئ العقيدية للجمهورية الإسلامية في إيران “، مؤكدا ان ” عقيدتها الدفاعية”.

واضاف ان ” الصواريخ قصيرة المدى، ومتوسطة المدى، وبعيدة المدى الإيرانية ومنها الصواريخ البالستية التي تم إطلاق بعضها في مناورة “اقتدار الولاية”، تعتبر وسائل دفاعية تقليدية وهي للدفاع المشروع حصرا ولم يتم تصميم أي منها لحمل الرؤوس النووية”.

واوضح ان ” البرنامج الصاروخي الإيراني لا يتعارض مع الموارد المطروحة في قرار مجلس الأمن 2231 وملحقاته أبدا ولذلك فإن مزاعم انتهاك القرار المذكور مرفوضة”.

وتابع ان ” الجمهورية الاسلامية الايرانية ستعمل على اتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز قدراتها الدفاعية لصيانة سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها، أمام كافة أنواع الاعتداءات، كما ستواصل مواجهة خطر الإرهاب في المنطقة”. انتهى/62ج

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.