“اقتدار الولاية” تثير مخاوف واشنطن واسرائيل

مناورات

الانصار/.. اثارت مناورات “اقتدار الولاية” الصاروخية للجمهورية الاسلامية مخاوف الكيان الصهيوني والولايات المتحدة، لاسيما أنها قادرة على بلوغ كل الأراضي الإسرائيلية.

بدوره اعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تمديد نظام الطوارئ المفروض على إيران منذ عام 1995 إلى عام آخر، ويضيف انه ” على الرغم من الاتفاق التاريخي الذي يهدف إلى ضمان الطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني، إلا أن بعض تصرفات وسياسات الحكومة الإيرانية ما زالت تشكل تهديدا لواشنطن واسرائيل.

ووفقاً للتفاهم النووي بين إيران والدول الست بدأت عملية رفع إجراءات الحظر المتعلقة بالبرنامج النووي إلا أن العقوبات الأميركية حول قضايا أخرى مثل برامج الصواريخ البالستية مازالت قائمة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري احتج لدى نظيره الإيراني محمد جواد ظريف على عدة تجارب صاروخية بالستية نفذها الحرس الثوري خلال مناورات “إقتدار الولاية”.

من جانبه أعرب كيان الاحتلال الإسرائيلي عن قلقه من التجارب الصاروخية الإيرانية زاعما أنها تنتهك القرارات الدولية، لا سيما وأنها قادرة على بلوغ كل الأراضي الإسرائيلية.

واجرت الجمهورية الاسلامية مناورات صاروخية باليستية حملت اسم “اقتدار الولاية” هدفها ابراز القدرات العسكرية الايرانية واستعدادها للرد على اي تفكير من العدو بالإساءة لها، معلنة في الوقت نفسه بان جميع التجارب العسكرية والعلمية متاحة للمقاومة الاسلامية والحلفاء.انتهى.62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.