التحرير الفلسطينية: ارهاب الصهاينة لن يحقق السلام وسنواجه بتصعيد المقاومة

الارهاب

 

الانصار/.. اكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني الخميس، استحالة حصول دولة الاحتلال الإسرائيلي على الأمن بالجرائم والارهاب التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني, معربا عن قناعته بان مواجهة قرارات حكومة نتنياهو العقابية ضد الشعب الفلسطيني، ستكون تصعيدا للمقاومة الشعبية السلمية السياسة.

واعتبر مجدلاني:” إقرار حكومة نتنياهو اجراءات عقابية جديدة على الشعب الفلسطيني سياسة قديمة لدولة الاحتلال ” مشددا على ان حكومة دولة الاحتلال واهمة ان اعتقدت بإمكانية حصولها على الأمن بسياسة الجرائم والإرهاب، مؤكداً مواجهة هذه السياسة بتصعيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال.

وأضاف مجدلاني:” واضح تماما ان دولة الاحتلال لم تفهم حتى اللحظة أن القبضة الأمنية معنا وفرض العقوبات الجماعية ضد الشعب الفلسطيني وبناء الجدار، لن يوفر لها الأمن ولن يبقيها في منآى عن المقاومة الشعبية ،ولن تجذب السلام ،وقال :”السلام وحده سيجلب الأمن والاستقرار “.انتهى/ 62 ش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.