الجبير: ايران دولة مسلمة وجارة وذات حضارة وتاريخ ونتمنى عودة العلاقات معها

بدون-عنوان-1

الانصار/.. دق جرس الخطر بالنسبة للكيان السعودي، بعد ترجيحات رفع الحصانة الغربية عنه لتورطه غير المدروس بمختلف قضايا المنطقة وجرائم الابادة الانسانية ودعم الجماعات المتطرفة، الامر الذي دفعه الى اعادة النظر بتلك السياسات القبلية المتخلفة والبحث عن وسائل حل سياسي للازمة اليمنية والاعتراف الصريح باهمية العلاقات مع الجمهورية الاسلامية.

اذ اكد وزير الخارجية السعودي عادل جبير في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع وزراء خارجية الخليج، امس الاربعاء (9 اذار)، ” استعداد بلاده التام لفتح صفحة جديدة من العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في حال غيرت سياستها تجاه الرياض”.

واضاف انه” لا شيء يمنع من فتح صفحة جديدة مع الجمهورية الاسلامية وتكوين أفضل العلاقات المبنية على حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الآخرين وعدم إشعال نيران الفتنة الطائفية في العالم الإسلامي”، مشيرا إلى أن “المملكة لم تقم بأي عمل عدواني تجاه إيران، وفق تعبيره”.

وتابع الجبير: ” الموضوع مع إيران واضح، أسود وأبيض، وإيران في نهاية المطاف دولة مسلمة وجارة وذات حضارة وتاريخ عريق، لكن لا بد من تغيير سياستها تجاه الرياض”، متمنيا ” عودة تلك العلاقات”.

ويحاول الكيان السعودي بشتى الوسائل والسبل اقناع اليمنيين بالحوار السياسي الثنائي دون التدخل الاجنبي، الا ان الاخير وضع شروطا صعبة لذلك. انتهى/62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.