غضب حجازي جراء تدمير بلدة وتشريد سكانها بأمر “حاكم مكة”

hqdefault-(1)

الانصار/.. بدأت السلطات السعودية منذ يومين بتدمير المنازل والمباني التجارية في بلدة مقنعة في مكة المكرمة، بحجة أنها بُنيت على أرض يملكها أحد أمراء العائلة الحاكمة، وفقاً لما ذكره نشطاء، وهو الأمر الذي أحدث غضباً عارماً بين الكثير من السعوديين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأظهرت مقاطع فيديو الجرافات وهي تدمر منازل ومحال تجارية، فيما ظهر في إحداها رجال معتقلون في حافلة للشرطة، يحتجون على تدمير منازلهم، فيما كان أطفالهم ونساؤهم في الشارع يراقبون الجرافات وهي تهدم بيوتهم.

وقالت وسائل إعلام سعودية، أن أمر “الإزالة” صدر من أمير (حاكم) منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل وهو مستشار خاص لعمه الملك سلمان بن عبد العزيز، بحجة أن المنازل والمباني التجارية أُقيمت بطريقة غير شرعية على أراضِ مملوكة للغير، لكنها لم تذكر عدد سكان البلدة التي تم تشريدهم.

وتدمير “منازل المواطنين” في السعودية هي حوادث تتكرر عشرات المرات في مناطق البلاد سنوياً، بحجة أنها بُنيت على أراض يملكها أمراء.

وتعاني السعودية أزمة سكن رغم مساحة البلاد الشاسعة التي تتجاوز مساحة دول أوربا الغربية مجتمعة، حيث لا يملك  ما بين 70 إلى 80 في المئة من المواطنين سكن، ويقيمون في بيوت أو شقق في الإيجار، وفقاً لأرقام رسمية.

ويقول اقتصاديون سعوديون، إن سبب أزمة السكن في البلاد هي “احتكار الأراضي”، وهو تعبير يستخدم في السعودية بشكل واسع للإشارة لاستيلاء الأمراء على مساحات شاسعة من الأراضي تصل إلى مئات الملايين من الأمتار، خصوصاً داخل وخارج المدن الرئيسية.انتهى/ 62 ش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.