قيادي في ثورة 14 فبراير يدعو الشعوب الحرة ومنظمات المجتمع الدولي لتجريم نظام بني سعود

داععع

 الانصار/ خاص/.. دعا القيادي في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير عصام المنامي،السبت، الشعوب الحرة ومنظمات المجتمع الدولي الى رفع صوتها في وجه نظام الكيان السعودي الداعم للسلطات ال خليفة الارهابية، مؤكدا ان نظامين بني سعود وال خليفة يهددان الامن والاستقرار في المنطقة.

وقال المنامي في تصريح لموقع / الانصار/، ان ” البحرين ترزح منذ خمس سنوات تحت نيرِ احتلالٍ الكيان السعودي الغاشم، لم يترك جُرمًا إلا ارتكبه، ولا إثمًا إلا اقترفه، فهدم بيوت الله ودنّسها، وحرق القرآن الكريم، وسفك دماء العشرات من المواطنين العزل، واعتقل العلماء وآلاف المواطنين بينهم أطبّاء ومهندسون وكوادر تربويّة وتعليميّة، وحاصر المدن والبلدات، مساندةً منه للنظام الخليفيّ الذي فقد شرعيّته الشعبيّة والدستوريّة”.

واضاف ان ” تجريم نظام الكيان السعودي وتصنيفه كنظام إرهابي يحقّق العدالة ويزهر القيم الإنسانيّة، وهو انتصارٌ لجميع الشعوب المظلومة التي اكتوت بنار الإرهاب السعوديّ المدمّر المدعوم من امريكا وحلفائها”، مبينا ان ” جرائم بني سعود بلغت حدًّا خطيرًا لا يمكن الصمت إزاءه، فهي تهدّد الأمن والاستقرار الإقليميّ والدوليّ، وتُهدّد التعايش السلميّ المشترك بين الشعوب”.

واوضح المنامي ان ” جرائم الكيان السعودي في اليمن والعراق وسوريا ولبنان ليس خافية على المراقبين وشعوب المنطقة، لما تقدمه السعودية من دعم مباشر للجماعات الاجرامية كـ”داعش” و ” القاعدة”، داعياً ” الشعوب الحرة ومنظمات المجتمع الدولي الى رفع صوتها عاليا في وجة بني سعود”.

وذكرت مصادر اعلامية (20 يناير 2015)، ان العراق حصل على وثائق جديدة تشير إلى ان تورط الكيان السعودي في دعم الجماعات الاجرامية في العراق وسوريا وتمويلها بالأسلحة والاموال والسيارات الرباعية الحديثة لضرب المدنيين .

واضافت ان ، بعض مجاميع داعش الاجرامية التي ألقي القبض عليها اعترفت صراحة بتورط بني سعود في ملف إرباك الاوضاع الامنية في البلاد ودعم مجاميع مختلفة ابرزها (داعش) و(جبهة النصرة) لأحداث الفوضى.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.