العفو الدولية: تطالب بالإفراج الفوري عن ناشط بحريني

 

منظمة

الانصار/.. قالت منظمة العفو الدولية إن القضاء أجل جلسة استئناف سجين الرأي الأمين العام السابق لجمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي فاضل عباس للمرة الثالثة إلى 25 أبريل، وذلك لأن أحد شهود الادعاء قد فشل في حضور الجلسة في 3 مارس الجاري، فيما طالبت بالإفراج الفوري عنه.

وأشارت المنظمة في تقرير لها أن “هذه هي المرة الثالثة التي يتم فيها تأجيل جلسة الاستماع لاستئناف القيادي المعارض فاضل عباس حيث تم تأجيل جلسة الإستئناف مرتين في ديسمبر ويناير الماضي”.

ولفتت المنظمة إلى أن “فاضل عباس قد حكم عليه بالسجن 5 سنوات لمجرد ممارسة حقه في حرية التعبير، ولم يستخدم العنف أو يدعُ إليه، إذ وُجهت إليه تهمة نشر معلومات كاذبة من شأنها الإضرار بالعمليات العسكرية للبحرين وحلفائها والدعوة إلى المقاومة حسب ما زعمت النيابة العامة بعد ان أعرب عن رفضه العدوان على اليمن”.

 ودعت العفو الدولية السلطات البحرينية لـ”لإفراج عن فاضل عباس فورا ودون قيد أو شرط وإسقاط إدانته لأنه سجين رأي محتجز لمجرد ممارسته السلمية لحقه في حرية التعبير وحثتها على إلغاء القوانين التي تجرم الممارسة السلمية للحق في حرية التعبير تماشياً مع التزامات البحرين بموجب المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”.

وتؤكد منظمة العفو الدولية أن “هذه القضايا وغيرها لسجناء الرأي تظهر عدم تسامح السلطات البحرينية مع انتقاد سياساتها، شخصياتها الحاكمة أو ممارسات قوات الأمن التابعة لها”.انتهى/62 ش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.