خارجية لبنان: قرار الجامعة ليس وفق المعاهدة العربية

The Arab League Secretary General Nabil al-Arabi (C) and his deputy Ahmed bin Helli (R) speak  at the main hall of the Arab League headquarters before a meeting of Arab foreign ministers to elect a new secretary general of the Arab League in the Egyptian capital Cairo, on March 10, 2016. / AFP / KHALED DESOUKI        (Photo credit should read KHALED DESOUKI/AFP/Getty Images)
الانصار/.. أكد وزير الخارجية جبران باسيل، أن موقف لبنان بالتحفظ على وصف حزب الله بالإرهابي جاء بسبب عدم توافق القرار مع المعاهدة العربية لمكافحة الإرهاب ولأن الحزب مكوّن لبناني أساسي.

وقال مصدر دبلوماسي في تصريح تابعه /الانصار/، إن “قرار مجلس وزراء الخارجية العرب يُعتبر خطوة تصعيدية ستليها خطوات تصعيديه مقبلة وسيرتّب على كل دولة اتخاذ قرارات إجرائية، بحسب ما تراه مناسباً، كمنع سفر أشخاص وحجز أموال”.

ولم يستغرب المصدر موقف العراق الذي تحفّظ على القرار لارتباطه بعلاقات سياسية وعسكرية جيدة مع حزب الله ولا يستطيع أن يتخذ أي موقف ضد الحزب، موضحاً أن هذا الموقف كان منتظراً، لكن ما أزعج السعودية ليس تحفّظ العراق على القرار، بل كلام الجعفري بأن مَنْ يتّهم حزب الله بالإرهاب هو الإرهاب.

ولفت المصدر إلى أن “الموقف العراقي شكل إعادة توازن للغلطة السابقة في المؤتمر السابق لوزراء الخارجية العرب”.

ورأى المصدر أن “موقف باسيل الرافض لتصنيف حزب الله منظمة إرهابية كان متوقعاً ودول الخليج كانت تدرك هذا الأمر وتجاوزت هذا الموضوع ولم تعلّق عليه”، مشيراً إلى ان “موقف باسيل يحظى بتأييد من حزب الله وبتفهّم من مكونات الحكومة”، لافتاً إلى “أن رئيس الحكومة بقي على تواصل وتشاور مع باسيل لساعات متأخّرة من ليل أمس بهدف تنسيق كلمة لبنان”.

وشدد المصدر من ناحية أخرى على أن “السخط السعودي والخليجي كان على موقف لبنان تجاه قرار إدانة إيران بسبب الهجوم على السفارة السعودية في طهران”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.