حكاية مجاهد مع “كتكوت” نازح !!

12476417_832314830212417_1905044040_n

الانصار/خاص/.. بين الفينة والاخرى تتعالى اصوات اجندات الاستكبار العالمي ودول المنطقة لتشويه صورة فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي، وتعددت الوسائل والاساليب لتحقيق ذلك، منها اتهام المجاهدين بسرقة (ثلاجات) اهالي صلاح الدين، بهدف منعهم من الاستمرار بالتقدم وتطهير الارض من دنس عصابات داعش الاجرامية.

 لكن تلك السلوكيات الشاذة لبعض مرتزقة الاعلام والسياسة لم تثني رجال المقاومة عن تكليفهم الشرعي وحاولوا غض الطرف عن تلك الإساءات واستمروا ببذل مهجهم والتضحية بالغالية والنفيس لطرد المجرمين من العراق وحفظ البنى التحتية والاحياء السكنية والمحال التجارية للمدن خلال عمليات تحريرها.

وفي ظل تلك الاجواء الضاغطة التي يعيشها ابطال المقاومة تبرز مواقف طريفة الهدف منها الرد بشكل ساخر على اتهامات البعض للمجاهدين بسرقة الدور السكنية والمحال التجارية خلال العمليات العسكرية.

حيث انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي صورة طريفة تتحدث عن قصة واقعية لاحد المجاهدين مع (كتكوت نازح)، ويقول في تعليق له: “هذا لگينا بالشارع وقبل لا تدهسه الهمر اخذته اخاف بعد كم يوم يطلع واحد يصيح باگو فروخنا اني مستعد ارجعه بس يا جماعه وين ما اروح يمشي وراي ياكل ويانه ينام ويانه حتى بالواجب ويانا وان شاء الله ينتصر ويانا”.

ذلك المنشور رغم طابعه الساخر لكنه يشير الى حرص فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي على حفظ صغائر الممتلكات الخاصة للمواطنين في المحافظات الغربية، وتبين مدى الحزن والاسى في نفوس رجال المقاومة من تلك الاتهامات الباطلة التي تطالهم من حين لاخر رغم تضحياتهم الكبيرة لفرض الامن وسيطرة الدولة على المدن التي احتلتها العصابات الاجرامية.انتهى/62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.