الجبوري يعتذر للسعودية عن تصريحات الجعفري ويمنحهم تفويض الغربية للتدخل العسكري

الجبوري

الانصار/.. أثارت زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى السعودية برفقة عدد من أعضاء البرلمان تلبية لدعوة من رئيس مجلس الشورى عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، ضجة وجدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما يرى مراقبون ان “دعوة الجبوري جاءت لمنح الكيان السعودي تفويضا بالتدخل العسكري في المناطق الغربية بحجة تحريرها من عصابات “داعش” الاجرامية”.

ويقول المدون قيس نجادي في منشور له على الفيسبوك ان “زيارة الجبوري جاءت للتأمر على أهل العراق لصالح اسياده بني سعود”، مبينا ان “العراقيين من ابناء اهل الغربية المعتدلين لا يمثلهم الجبوري الذي يسعى لتطبيق مآرب واجندات الكيان السعودي”.

فيما يرى المدون الاخر جهاد الملكي ان “الجبوري حمل حقيبته وذهب للسعودية من اجل الاعتذار عن المشادة الكلامية التي حدثت بين وزير الخارجية ابراهيم الجعفري والوفد السعودي داخل اروقة الجامعة العربية بعد رفض الجعفري وصف حزب الله اللبناني والحشد الشعبي بالارهاب”.

يشار الى ان السفير السعودي علق على زيارة الجبوري في منشوره على فيس بوك :”لقد سمعنا منه ما يثلج الصدر وخاصة تقديرهم الكبير لقيادة وشعب المملكة ونظرتهم للمستقبل”.

الى ذلك يقول ياسر امير في صفحته الشخصية، ان “الجبوري سيعقد الاتفاقيات ضد العراق أو بالاحرى ضد المنطقة الغربية”، مؤكدا ان “سياسيي الغربية سبب دمار  الانبار وصلاح والدين والموصل “.

في السياق ذاته يقول مراقبون للشأن العراقي في تصريح لـ/الانصار/، ان “زيارة الجبوري الى مملكة الكيان السعودي تأتي للاعتذار عن تصريحات وزير الخارجية العراقي الدكتور إبراهيم الجعفري والذي القى كلمته في مقر الجامعة العربية معبراً عن موقف العراق الداعم لحزب الله والمدافع عن الحشد الشعبي”.

واكد المراقبون ان “الجبوري اكد للسعودية ان ما بدر من الجعفري لا يمثل جميع فئات الشعب العراقي”.

ويرى المراقبون ان “الزيارة تأتي ايضا لمنح السعودية التفويض على الاتفاق الذي تم التوصل اليه في الاردن نهاية العام الماضي والذي ينص على ادخال قوات عربية الى المناطق الغربية بحجة تحريرها من الارهاب”.انتهى/ 62 ش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.