مطالبات مجلس حقوق الإنسان بمعاقبة آل سعود

بنو-سعود

الانصار/.. في ظل إصرار السعودية على انتهاك حقوق الإنسان بشكل ممنهج والتبرير لذلك في المحافل الدولية، طالبت عدد من المنظمات الحقوقية “مجلس حقوق الإنسان” بالتحرك.

الناشط الحقوقي علي الدبيسي دعا المجلس إلى “إتخاذ موقف جاد وواضح من السعودية التي تنتهك حقوق الإنسان رغم أنها عضو في المجلس”.

وفي كلمة له بالنيابة عن “المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان”، و”منظمة أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان” في البحرين، وصف الدبيسي يوم إعدام 47 شخصا بشكل جماعي بأبزر أيام الظلم والإستبداد والإنتهاك لحقوق الإنسان في السعودية.

وأكد أن “من بينهم قُصّر ومطالبين بالعدالة الإجتماعية، ومنهم الشيخ نمر النمر،الذي لا زالت السلطات ترفض تسليم جثته”.

وأشار الدبيسي إلى أن “الإنتهاكات الممنهجة التي تمارسها السعودية تحت مظلة الإفلات من العقاب، كالإعتقال التعسفي والإختفاء القسري والتعذيب لعبت دورا أساسيا في وقوع هذا الإعدام الجماعي المروّع”.

ودعا الدبيسي مجلس حقوق الإنسان إلى “التحقيق في هذا الإنتهاك غير المسبوق للحق في الحياة”، محذرا المجتمع الدولي من “وقوع الأسوأ في مواجهة 55 معتقلا عقوبة الإعدام”.

وحول رفض السعودية التهم الموجهة لها بالتعذيب أشار الدبيسي إلى “مقتل الشاب المواطن مكي العريض بعد مرور يومين على اعتقاله”.

في السياق، ألقى الناشط الحقوقي اليمني محمد الوزير كلمة تحدث فيها عن إنتهاكات حقوق الإنسان في الحرب اليمنية، داعيا إلى العمل على إصدار توصية إلى مجلس الأمن الدولي كي يتحرك لإحالة القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأشار الوزير إلى تقديم تحالف من 27 منظمة حقوقية يمنية لشكوى إلى محكمة الجنايات تعرب عن قلقه إزاء ارتكاب الائتلاف العسكري الذي تقوده السعودية لجرائم واستهداف المدنيين.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.