“الصاروخ” الذي يرعب الصهاينة في الحرب المقبلة مع حزب الله

الصاروخ

الانصار/.. نقلت القناة  الثاية من التلفزيون الصهيونية، عن مصادر في الجبهة الداخلية الإسرائيلية أن حزب الله اللبناني بات يمتلك مؤخراً تهديدات جديدة، ضد إسرائيل، إضافة إلى تهديد التوغل في الجليل الذي كثر الحديث عنه مؤخراً.

وأضافت تلك المصادر بأن التهديد الجديد، يتعلق بأنواع جديدة من الصواريخ التي تزود بها حزب الله العام الماضي، خلال قتاله في سوريا، وتسمى صواريخ “بركان” وتتميز بأنها تتسبب بدمار كبيراً جداً في الأماكن المبنية، الأحياء التي تتساقط عليها.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الصواريخ ذات رؤوس حربية تزن  مئات الكيلوغرامات من المتفجرات، وإذا سقط أحدها على حي سكني فسيحدث فيه ضرراً هائلاً.

وكشفت القناة الثانية  النقاب عن خطة أعدها جيش الاحتلال بالتعاون مع بلديات مستوطنات الشمالية المحاذية للحدود مع لبنان تقوم على إخلاء 14 مستوطة في لحظة اندلاع الحرب المقبلة مع حزب الله، وذلك على خلفية التهديد الذي يمثله امتلاك الحزب لصواريخ بركان شديدة التدمير.

وسيتم نقل المستوطنين إلى مستوطنات غور الأردن وسيشارك في خطة استيعابهم مؤسسات محلية ومستوطنون متطوعون لفتح منازلهم لاستقبال “اللاجئين” الذين سيتم إخلاؤهم.

ولا تقتصر خطة الإخلاء على المستوطنات المحاذية للحدود مع لبنان وإنما تشمل إخلاء مستوطنين بالجولان السوري المحتل.انتهى/ 62 ش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.