الصهاينة يحرقون منزل الشاهد الرئيس بقضية عائلة الدوابشة

الصهاينة

الانصار/.. قام مجهولون ،الأحد، بحرق منزل الشاهد الرئيس في قضية حرق منزل أسرة الدوابشة العام الماضي على يد مستوطنين صهاينة.

وذكر مصدر مطلع إن” مجموعة من المستوطنيين الصهاينة قاموا باحراق احد المنازل الفلسطينية في الضفة، والذي تبين فيما بعد بانه منزل الشاهد الرئيس على عملية حرق أسرة الشهيد سعد الدوابشة وافراد اسرته العام الماضي”.

وأقدم مستوطنون، نهاية تموز الماضي، على إحراق منزل لعائلة دوابشة، في قرية “دوما” جنوبي نابلس، أثناء وجودهم بداخله، ما أسفر عن استشهاد الطفل الرضيع علي الدوابشة، على الفور، ووالديه في وقت لاحق، وإصابة شقيقه أحمد البالغ من العمر خمس سنوات، بحروق بليغة.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.