الاسد : وقوف ايران وروسيا الى جانب سوريا ساهم بشكل فعال بالصمود ضد ” داعش”

سوريا

الانصار/.. استقبل السيد الرئيس بشار الأسد، الاحد،  الدكتور كمال خرازي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في مكتب قائد الثورة الإسلامية في إيران والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء استعراض التطورات الأخيرة في سورية وخصوصا ما يتعلق باتفاق وقف الأعمال القتالية ” واتساع دائرة المصالحات الوطنية في العديد من المناطق وانعقاد جولات الحوار في جنيف”.

وأكد الدكتور خرازي أن دعم سورية سواء في الجماعات الاجرامية المدعومة من الخارج أو فيما يتعلق بالمسار السياسي يمثل سياسة استراتيجية ثابتة لإيران وخصوصا أن القيادة الايرانية تدرك أن الهدف الرئيسي من وراء الهجمة الشرسة التي تتعرض لها سورية هو ضرب دورها المحوري في جبهة المقاومة”.

من جانبه أوضح الرئيس الأسد أن وقوف الدول الصديقة وفي مقدمتها إيران وروسيا إلى جانب سورية سياسيا وعسكريا ساهم بشكل فاعل في تعزيز صمود السوريين في الحرب التي يخوضونها ضد التنظيمات الاجرامية  وصولا إلى استعادة الأمن والاستقرار وتوفير الظروف الملائمة التي تمكن السوريين من أن يقرروا بأنفسهم مستقبل بلدهم.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن انتصار الشعب السوري وحلفائه في هذه الحرب سيساهم في قيام عالم أكثر توازنا وعدالة في مواجهة محاولات الغرب الاستعماري وعملائه في المنطقة فرض إرادته التي تتناقض مع مصالح شعوب المنطقة المتمسكة بسيادتها وحقها في تقرير مصيرها.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.