مسؤول يهودي : علاقة الكيان السعودي بالصهاينة ليست “حديثة”

العلم السعودي والاسرائيلي

الانصار/.. كشف مسؤول أمني رفيع المستوى في كيان العدو الصهيوني، الاحد،  أن علاقة الكيان السعودي بالصهاينة  ليست حديثة العهد وإنما تمتد لعقود مضت،

ونقلت مصادر اعلامية، عن نائب رئيس جهاز ”الموساد” السابق (مناحيم ناحيك نفوت) قوله إن ” الكيان السعودي ليس عدوًا، وهو ما تبلور لدى الصهاينة منذ ستينيات القرن الماضي”.

واضاف انه “يوجد في الكيان السعودي أصدقاء وشركاء كثيرون، وهم لا ينظرون لرياض نظرة عداء”. وكشف نفوت أنّه انضم إلى شعبة “تفيل” ومعناها بالعربيّة (العالم) للعلاقات غير الرسمية مع الدول العربية والأجنبية التي لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع الكيان الصهيوني عام 1959، الأمر الذي مكّنه من التجول في عدد كبير من الدول العربية، حيث وجد فيها عددًا غير قليل من الشركاء والأصدقاء، وتحديدًا في شبه الجزيرة العربية والدول الخليجية، وأيضًا في شمال أفريقيا”.

وتابع  إنْ ” السعوديين يقدرون العلاقة مع اسرائيل، مستدركا ان “الصورة الموجودة لدى الصهاينة بأنّ الدول العربية تريد تدمير الصهاينة، هي صورة غير صحيحة، وبالتأكيد غير موجودة اليوم”، مُشيرًا إلى أنّ “أصل العلاقة الصهيونية مع العالم العربيّ سببها العلاقة المتينة مع أمريكا “

واعترف نفوت بأنّه “أعطى الإذن شخصيًا وبصفته رئيساً لـ”تفيل”، لحزب الكتائب “المسيحي” بالدخول إلى صبرا وشاتيلا، وارتكاب المجازر بحق مئات الفلسطينيين المدنيين”، مؤكدا وجود ” نيّة لدى القيادة الإسرائيلية لاجتياح بيروت”.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.