العوادي تعد ارسال قوات امريكية الى العراق بانه “احتلال جديد”

القوات-الامريكية

الانصار/.. عدت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي،الثلاثاء،  ارسال واشنطن قوات من المشاة البحرية الأمريكية الى العراق، بانه محاولة لعرقلة جهود القوات الامنية وفصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي في سعيها لتحرير ما تبقى من الاراضي العراقية من دنس داعش.

وقالت العوادي في بيان تلقى موقع /الانصار/ نسخة منه، ان ” الدلائل التي تملكها المصادر العراقية الرسمية والعسكرية والحشد الشعبي، تؤكد بشكل لا يقبل اللبس بان امريكا هي اكبر طرف داعم لداعش وقامت في مناسبات عديدة بضرب القوات العراقية والمقاومة بهدف فك الحصار عن العصابات الاجرامية”.

واضافت، ان ” وصول القوات الامريكية الى البلاد يعد بمثابة احتلال جديد وتدخل سافر بشؤونه الداخلية”، مشيرة الى، انه ” لو كان هناك اي حسن نية من قبل امريكا لكانت التزمت بالاتفاقيات العسكرية المبرمة معه وزودته بالاسلحة اللازمة لاعانته على مقاتلة داعش”.

وتساءلت العوادي ” كيف للحكومة العراقية ان تحسن الظن بدولة خذلتها في ازمتها ولم تسلمها الأسلحة وقت حاجتها واعلنت صراحة سعيها لتقسيم البلد وفق اسس طائفية وقومية؟، وكيف للحكومة ان تسمح لهذه القوات ان تشارك بالعمليات العسكرية، رغم عرقلتها المتعمدة لكثير من الانتصارات؟ “.

واكدت ان” القوات الامريكية سيتم التعامل معها على انها قوات محتلة من قبل قوى المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي والأحرار من العراقيين “.انتهى/62

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.