السيد نصر الله يهدد باستهداف المفاعلات النووية والمواقع الحساسة في اسرائيل

السيد_حسن_نصرالله1

الانصار/.. أكد الأمين العام لحزب الله لبنان السيد حسن نصر الله، أن المقاومة تملك لائحة كاملة للمفاعلات النووية ومستودعات الرؤوس النووية وغيرها من المواقع الحساسة في الكيان الإسرائيلي، مهددا بضربها في حال اقدام الصهاينة باي فعل عدائي ضد لبنان.

وقال السيد نصرالله أن ” إسرائيل لن تشن عدوان على لبنان في المدى المنظور”، مشيراً إلى أن “إسرائيل لا تقدم على حرب من دون موافقة أميركية”، عادا “أي حرب على لبنان بمثابة مغامرة ونتائجها مجهولة بالنسبة للإسرائيليين والأميركيين”.

وأكد السيد حسن نصر الله خلال لقاء مباشر مع قناة الميادين، ان” المقاومة تمكنت من خلال إنجازاتها من إيجاد قناعة لدى إسرائيل بأن كلفة أي حرب باهظة”، مبينا أن “الإسرائيليين يعرفون بأن المقاومة تملك صواريخ فعالة يمكنها أن تصل إلى أي نقطة في فلسطين المحتلة”، مشيرا الى ان ” أي حرب على لبنان ستخوضها المقاومة بلا سقف ولا حدود ولا خطوط حمراء”.

وفي ما يتعلق بتلويحه في حديث سابق إلى مسألة خزانات الأمونيا داخل فلسطين المحتلة أوضح السيد نصرالله أن ” التهديد باستهداف خزانات الأمونيا وضع الإسرائيليين في إرباك”، لافتا الى ان ” في حال اصبحت لبنان في موقع المعتدى عليها، فان المقاومة في المقابل ليست ضعيفة”.

وكان السيد نصرالله استهل حواره  بتهنئة أمهات المعتقلين والشهداء ووالدته وكل الأمهات بعيدهن اليوم، وقال ” الأمهات لهن دور كبير في استمرار المقاومة وانتصارها”.

ورأى السيد نصرالله أن “المناورات والتدريبات الاسرائيلية الجارية لا تؤشر بالضرورة إلى عزمها على شن حرب على لبنان”، مؤكدا أن “الصهاينة يسعون منذ العام 2006 إلى سد الثغرات التي واجهوها في عدوان تموز”.

واعتبر سماحته، أن ” الاختراق الاسرائيلي للانترنت في لبنان خطير جدا، وأن الانتهاك الاسرائيلي للاجواء اللبنانية يعني التحضير لاي عدوان على لبنان في المستقبل”.  وأشار إلى أنه “لن يُسمح للجيش اللبناني بامتلاك اي سلاح يردع العدو وطيرانه المنتهك للاجواء، وإلى أن من حق المقاومة ان تمتلك سلاح ردع لمواجهة الانتهاكات الاسرائيلية من اجل حماية البلاد”.

وقال السيد نصر الله :” نحن لا نُلزم حلفاءنا بشيء في مواجهتنا مع العدو ولهم الحرية في اتخاذ خياراتهم”، مضيفا أن “الاسرائيليين لم يخرجوا إلى الحرب مع لبنان لأنهم ليسوا أغبياء”، مستدركا ان ” الصهاينة اعترفوا بأن بعض العرب طالبهم بعدم وقف الحرب على لبنان عام 2006″.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.