بلجيكا تنحب والسويد تعمم وفرنسا تغلق الحدود وروسيا تعزي عقب تفجيرات بروكسل

بلجيكا

الانصار/.. عززت ،الثلاثاء، كل من دول هولندا، المانيا، النمسا، السويد، بريطانيا وفرنسا  اجراءاتها الأمنية عقب تفجيرات مطار بروكسل التي راح ضحيتها عدد من المواطنين بين قتيل وجريح، كما قامت بتشدد التفتيش في المطارات ومحطات القطارات.

وقال المدعي العام البلجيكي، أن “تفجير بروكسل كان هجوماً انتحارياً”، مؤكدا ” إخلاء مكتب رئيس الوزراء البلجيكي بعد الإشتباه بسيارة مفخخة تروم استهدافه”.

من جانه، عقد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اجتماعا أمنيا مع رئيس الوزراء ووزيري الدفاع والداخلية بعد تلك الهجمات الارهابية، واصدر امرا باغلاق الحدود بين فرنسا وبلجيكا وتشديد اجراءات الامن في المواقع النووية”.

امام رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين فقد عد الاعمال الارهابية التي استهدفت بروكسل بانها تمثل هجمات ضد أوروبا باسرها”.

وفي حين شكلت الخارجية الالمانية خلية لادارة الأزمة في أعقاب تفجيرات بروكسل، ادان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشدة الهجمات”، معربا عن تعازيه للملك فيليب بالضحايا”.

يذكر ان وسائل إعلام بلجيكية افادت، اليوم الثلاثاء، بأن (17) شخصاً قتلوا، فيما اصيب أكثر من (25) اخرين بتفجيري مطار بروكسل.

وقال وزير الداخلية البلجيكي يان جامبون إن “شهود العيان أفادوا بأن المهاجمين كانوا يصرخون باللغة العربية ويطلقون النار على المواطنين قبل التفجير”.

وتأتي هذه الانفجارات بعد يوم واحد من تحذير وزير الداخلية البلجيكي من هجمات انتقامية محتملة بعد إلقاء القبض المشتبه الاول بتفجيرات باريس صلاح عبد السلام في المدينة الاسبوع الماضي .انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.