يجب تكريم وتعويض محمد الدايني!!!

images (1)

كتب/ سعود الساعدي

أسئلة كثيرة اليوم تقافزت في الذهن واخذت تتراقص على الجراح بعد اطلاق سراح المجرم محمد الدايني! هل هناك حكومة وسلطة ونظام حقيقي في العراق ام لا؟ اذا كانت هناك سلطة فعلا فلماذا لا تقوم بواجباتها البديهية؟ لماذا لا تؤدي وظيفتها وفق الدستور والقانون والمنطق والعقل؟ لماذا تسمح لأمثال ظافر العاني واحمد المساري وغيرهم من القاذورات السياسية التنقل عبر دول العالم بأموال العراقيين للتحريض على قتلهم وانتهاك حرماتهم في نفس الوقت الذي تطلق فيه الدايني!؟ واذا كانت هناك سلطة فهل هي مختطفة ام مخترقة؟ هل هي بكامل وعيها وادراكها ام انها تعيش حالة من الـ”سُكر” والغيبوبة السياسية والتاريخية؟ هل ما قامت به اليوم هو اقصى درجات الاستهزاء والاستهانة بمشاعر العراقيين وكرامتهم ام هي تأكيد على عملية بيعهم؟ هل هي تمثل العراقيين فعلا ام ان واجبها الدفاع عن القتلة والمجرمين بل وتكريمهم بتأكيد براءتهم؟ هل واجبها حماية العراقيين وممتلكاتهم وثرواتهم ام سرقتها والتشجيع على قتلهم عبر إطلاق سراح من جاهر بقتلهم؟ وما الذي يدفع السيد العبادي للتوصية بإطلاق سراح المجرم الدايني؟ هل هي الضغوط السياسية الداخلية؟ ام طبيعة حكومة الصفقة العراقية التي وقعت عليها كل القوى السياسية في البرلمان العراقي؟ ام هي الاملاءات السعودية ام تنفيذ الرغبات الأميركية؟ وهل ما جرى اليوم هو مقدمة لإقرار قانوني العفو الخاص والعفو العام وإقرار قانون الحرس الوطني وإعادة البعثيين كما نصت وثيقة الاتفاق السياسي؟ وهل سيتم اطلاق سراح احمد العلواني وتبرئة المجرم طاق الهاشمي ورافع العيساوي؟ ما الذي يجري؟؟ ولماذا اطلق سراح الدايني وهو المتهم بقضايا إجرامية مثبتة بأدلة دامغة وشهود عدة؟ ولم يتبق غير تكريمه وتعويضه عن عشرة اشهر سجن! وهل لهذا علاقة بالإصلاحات التي قد تفتح بابا لتعميق الجراحات وتبرر للعبادي او غيره ارتكاب اشد الموبقات السياسية والأخلاقية بحجة الصفقات السياسية والدفع بمسرحية الإصلاح الزائف لمواصلة الضحك على العراقيين الذين يتحملون مسؤولية كل ما جرى ويجري عليهم؟ وهل وهل وهل وهل؟؟؟؟ هل بقي للعقل منطق وللكرامة موقع وللمستقبل موضع ولإبنائنا أحلام؟ ام اننا نعيش في حلم!!؟؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.