التنمية والتحرير تشدد على ضرورة وقف الدعم والاحتضان العربي والإقليمي والدولي للإرهاب

لبناني

الانصار/.. أكد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النيابية في لبنان النائب قاسم هاشم الى ان ما حصل في عرسال من اعتداء إرهابي على الجيش يؤكد خطر هذا الارهاب الذي يهدد وطننا وشعبنا، مشددا على ضرورة تجفيف منابعه ووقف كل أنواع الدعم والاحتضان العربي والاقليمي والدولي للارهاب.

وأكد هاشم في حديث له تابعه /الانصار/، ان “الشهداء الذين يسقطون في هذه المواجهة إنما يدفعون الضريبة عن كل الوطن من أجل الحفاظ على أمن واستقرار لبنان وحمايته من هذا الإرهاب الذي لا يقل خطرا عن الإرهاب الصهيوني”.

ولفت هاشم الى ان “اللبنانيين يدفعون يوما بعد يوم من دماء أبنائهم جيشا وقوى أمنية ومدنيين في مواجهة الارهاب التكفيري الذي تجاوز كل الحدود ليصبح إرهابا أمميا عابرا للحدود والقارات”.

وأوضح هاشم ان “الارهاب يضع العالم بأسره أمام مسؤوليته ليضع الخطة الجامعة والشاملة وبمشاركة كل المتضررين في هذا العالم بمواجهة هذا الارهاب وتجفيف منابعه ووقف كل أنواع الدعم والاحتضان العربي والاقليمي والدولي”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.