الجربا وتياره الجديد يعلنان “الطاعة” لاسرائيل والامارات   

احمد-الجربا

الانصار/.. أحمد الجربا، سوري بالاسم، يعمل بائع معلومات لدى أكثر من جهاز استخباري في الاقليم وفي الساحة الدولية، دفعت به الأجهزة الاستخبارية المعادية للشعب السوري رئيسا للعصابة المسماة بـ “المعارضة السورية”، لفترة زمنية محدودة، ثم أتت هذه الأجهزة بـ “مخبر” آخر، لتزعم المعارضة، وأطاحت بالجربا، مما دفع به الى تشكيل مجموعة من المخبرين، أطلق عليها اسم “تيار سوريا الغد”، وأعلن عن ذلك، في أحد الفنادق بالقاهرة.

وذكرت مصادر موثوقة لـ (المنـار) وتابعها /الانصار/، أن ” المدعو أحمد الجربا، وهو على علاقة بأجهزة الأمن الاسرائيلية، بعث برسالة الى تل أبيب يؤكد فيها ولاءه لها، طالبا العون والمساعدة، ليكون ومجموعته ركيزة له في الملف السوري، ومتحدثا باسمها، هذه الرسالة نقلها مقرب من مجموعته، غادر القاهرة الى باريس، ومن هناك رافقته “مخبرة” من دولة عربية الى تل ابيب، وتقول المصادر أن رسالة الجربا وتياره الجديد، فيها استعداد كامل للمشاركة في تنفيذ المخططات الاسرائيلية ضد الشعب السوري، ومساعدته في أن يكون رقما في التحركات السياسية لحل الأزمة السورية”.

وكشفت المصادر عن أن “التيار الجديد المسمى بالغد السوري الذي صاغ أدبياته بادعاءات كاذبة باطلة، وحرص زائف على وحدة أراضي وشعب سوريا، وتباكيه على الديمقراطية وحقوق الانسان، يعتمد في تمويله والانفاق عليه على دولة الامارات، وولي عهدها تحديدا”.

وتفيد المصادر أن “هذه التشكيلة الجديدة برئاسة الجربا، تأتي في اطار الصراع الخفي بين دول الخليج ليكون لها موطىء قدم في الساحة السورية، بمعنى المشاركة في الحرب التآمرية الارهابية التي تشن على سوريا منذ خمس سنوات”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.