ناشطة تتهم ال سعود بممارسة التمييز الطائفي بالجزيرة العربية وتعريض حياة الشيعة للخطر

قادة-السعودية-1-620x400

الأنصار/.. اتهمت الناشطة اليمنية يسرى الحرزي، الخميس، ال سعود بممارسة التمييز الطائفي والعنصري التي تمارسها سلطات آل سعود في شبه الجزيرة العربية.

وأشارت وبشكل خاص إلى “الحرب التي تشنّها السعودية على اليمن منذ قرابة العام”، موضحة أن “مفتي السعودي حرّض في خطبة عرفة العام الماضي على الحرب على اليمن تحت ذريعة “محاربة فئة ضالّة”.

واعتبرت الناشطة هذا التحريض “حلقة في سلسلة من سياسات التمييز والتعصب والإضطهاد وفقا لخلفيات طائفية وعرقية”.

وأوضحت بأن “السلطات لا توفر الحماية اللازمة لمساجد الشيعة في السعودية، والتي تتعرض لأعمال إرهابية كما وتطرقت إلى التمييز والإضطهاد ضد أبناء الطائفة الإسماعيلية”، مستعرضة “سياسات القهر والعبودية ضد العمال الأجانب الذين يتعرضون إلى التعذيب وسوء المعاملة ومصادرة الحقوق”.

وطالبت الناشطة اليمنية مجلس حقوق الإنسان بـ”إعادة النظر في عضوية السعودية فيه بسبب انتهاكاتها الواسعة والجسيمة لحقوق الإنسان”.

يذكر أن السعودية عضو أساس في مجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة، فيما يشغل سفيرها في جنيف منصب رئيس لجنة الخبراء في المجلس، والتي تعتبر الهيئة “الفكرية” للمجلس والتي تمدّه بالخبرات والأفكار التي تعزز حقوق الإنسان في العالم.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.