الأوروبية البحرينية تطالب بالإفراج عن النساء المعتقلات على خلفيات سياسية

النساء

الانصار/.. إستنكرت المنظمة الأوروبية البحرينية لحقوق الإنسان الحكم الصادر بحق المواطنة طيبة درويش بالسجن لمدة 5 سنوات معتبرة أن الحكم جاء لدوافع سياسية.

وجددت المنظمة مطالبتها بالإفراج عن طيبة درويش والنساء المعتقلات على خلفيات سياسية بينهن الناشطة الحقوقية زينب الخواجة والسيدة ريحانة الموسوي، وطالبت بإيقاف كافة الإنتهاكات الممارسة من قبل منتسبي الأجهزة الأمنية مع تقديم مرتكبي الانتهاكات ضد المرأة البحرينيةالآ العدالة.

وقالت المنظمة الأوروبية البحرينية إن “المرأة في البحرين تستهدف بكافة إنتماءاتها ومهنها ووظائفها وتتعرض للعنف المفرط المخالف للأعراف الدستورية والقانونية كالتعذيب والفصل التعسفي و التشهير و التهديد و الترهيب و المحاكمات القضائية غير العادلة وغيرها من الإنتهاكات المستمرة في البلاد بسبب مشاركتها البارزة في الحراك المطلبي منذ عام 2011”.

ودعت المنظمة السلطات في البحرين الى “الإلتزام بإتفاقية سيداو (إتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضدَّ المرأة) إضافة الى الإلتزام بإتفاقية مناهضة التعذيب وبكافة التشريعات والقوانين الدولية التي صادقت عليها المنامة لحماية المرأة لما لها من دور أساسي في بناء المجتمع”.

وطالبت المنظمة الدول الحليفة للبحرين، “كالولايات المتحدة، وبريطانيا، والأمم المتحدة، ودول الإتحاد الأوروبي للضغط على المنامة من أجل إحترام حقوق الإنسان والإلتزام بالمواثيق والعهود الدولية”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.