وفد لقاء الاحزاب: المقاومة حفظت سيادة لبنان ولا يمكن وصفها بـ”الارهاب”

وفد

الانصار/.. اكد وفد هيئة التنسيق للقاء الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، السبت، ان المقاومة هي التي قدمت التضحيات في سبيل الدفاع عن لبنان وتحريره من الإحتلال والحفاظ على سيادته، فيما دعت الصين الى الإنخراط بشكل أكبر لدفع عملية التسوية في سوريا إلى الأمام بالتعاون مع روسيا وإيران.

وقال عضو الوفد بسان الهاشم ان “الوفد التقى في بكين قبيل إختتام زيارته الرسمية إلى جمهورية الصين الشعبية، عضو جمعية “دعم التفاهم الدولي” شاو وي دونغ والمستشار الكبير للجمعية ليو هنغ تساي، وجرى تبادل وجهات النظر حول التطورات الحاصلة في الصين في المجالات كافة، وكذلك الوضع في منطقة الشرق الأوسط والعلاقات اللبنانية الصينية وضرورة تطويرها وتعزيزها بما يعود بالنفع على مصالح البلدين”.

وشار الى “سياسة الصين تجاه قضايا المنطقة لا سيما دعم القضية الفلسطينية التي تعتبر بوصلة الشرفاء والأحرار في المنطقة والعالم”، مثمنا “دور الصين في دعم سوريا في مواجهة الهجمة الإرهابية”.

ودعا الهاشم “الصين إلى الإنخراط بشكل أكبر لدفع عملية التسوية في سوريا إلى الأمام بالتعاون مع روسيا وإيران”، مشدد على ان “الأحرار في المنطقة والعالم يجب أن يكونوا حريصين على وحدة سوريا وكل الكيانات العربية”.

وحث الهاشم “الصين للوقوف إلى جانب لبنان ومقاومته ورفض مشروع القرار الذي يحضر في مجلس الأمن الدولي من قبل المجموعة العربية لتصنيف حزب الله المقاوم كمنظمة إرهابية”، مؤكدا ان “المقاومة هي التي قدمت التضحيات في سبيل الدفاع عن لبنان وتحريره من الإحتلال والحفاظ على سيادته”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.