ال ثاني : الايرانيون اذكى من قادة الخليج .. والسعودية دفعت قطر للمقعد الخلفي بشأن سوريا

ض

الانصار/.. اماط رئيس وزراء قطر السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، اللثام عن مجموعة من المؤامرات التي قادتها بلاده في المنطقة الى جانب الكيان السعودي وبتوجيه مباشر من امريكا، وفيما اكد ان الايرانيين اذكى بكثير من قادة الدول العربية، بين ان كثرة الطباخين وراء افساد الطبخة في ليبيا.

وقال الشيخ حمد لصحيفة (فاينانشال تايمز) البريطانية، ان ” قطر تلقت ضوء اخضر لقيادة زمام الامور في سوريا والضغط باتجاه الاطاحة بالرئيس بشار الاسد ودعم بعض الجماعات المتطرفة لتنفيذ تلك الخطة، لكن سرعان ما غير الكيان السعودي سياسته ودفع بالدوحة الى المقعد الخلفي دون علم مسبق وتولى بنفسه ادارة (الملف السوري)، الامر الذي ادى الى احداث شرخ كبير بين الطرفين وتنافس في العلاقات”.

وعن العلاقة بين دول الخليج وامريكا، اكد حمد أنه “لم يكن هناك أبداً توازن في العلاقات الخليجية – الأميركية، فعلى مدى 30 عاماً ظلت منطقة الخليج تتحكم بأسعار النفط من أجلهم (الغرب)، فماذا ربحنا في المقابل، عندما كانت أسعار النفط تهبط كثيراً كانوا يقولون تحكموا بالسعر، وعندما ترتفع يبدأون بالصراخ ويسموننا كارتيل (اتحاد احتكاري) ويقولون لا يمكنكم فعل ذلك”.

وبشأن الجمهورية الاسلامية الايرانية صرح حمد :«علي أن أعترف بشيء واحد هو أن الإيرانيين أذكى منا، وأكثر صبراً منا، وهم المفاوضون الأفضل، انظر كم سنة تفاوضوا (مع القوى العالمية)، هل تعتقدون أن دولة عربية يمكنها أن تفاوض لمثل هذه المدة؟”.

وبخصوص ليبيا بعد وفاة القذافي، حيث دعمت قطر والإمارات فصيلين متناحرين، بين: “في النهاية كان هناك الكثير من الطباخين، ولذلك أُفسدت الطبخة”.انتهى/62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.