الجهد الهندسي لـ كتائب حزب الله يسطر ملاحم جهادية بمعالجة الشوارع والمنازل المفخخة في اطراف الفلوجة

hqdefault-(2)

الانصار/خاص/.. تواصل فصائل المقاومة الاسلامية وفي مقدمتها كتائب حزب الله، التقدم بخطى حثيثة نحو رأس الأفعى “داعش” وتسجيل انتصارات جديدة، فضلا عن معالجة العبوات الناسفة المزروعة في الطرقات الفرعية والرئيسة والمباني الحكومية والاحياء السكنية في الفلوجة.
وبالاعتماد على المشاهدات الميدانية لمراسل موقع /الانصار/ في عمليات تحرير الفلوجة فان ” المجاهدين والقوات الامنية يسطرون ملاحم بطولية في ساحات الوغى ويخوضون مخاطر استثنائية وعمليات نوعية لتحقيق الانتصارات والانجازات العسكرية على عصابات داعش الاجرامية”.
وتبرز من بين تلك المشاهد، عمليات خاصة قام بها ابطال الجهد الهندسي لكتائب حزب الله، تمثلت بمعالجة وتفكيك الشوارع والمباني الحكومية والاحياء السكنية بهدف عرقلة تقدم قطعات فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي والقوات الامنية المشتركة لتحرير المناطق من داعش.
ويشير المراسل الى ان ” مهندسي الكتائب يضحون بالغالي والنفيس ويعرضون حياتهم للخطر في سبيل الحفاظ على البنى التحتية للمدينة التي بذل بعض اهلها مجهودا كبيرا مع داعش بغية تفخيخها”، مبينا ان ” ابناء المقاومة الاسلامية اثبتوا بدماءهم مدى ولاءهم الخالص للعراق في الوقت الذي تعرى فيه الآخرين من الرجولة والحياء”.
وانطلقت مؤخرا عمليات تحرير الفلوجة من دنس عصابات داعش الاجرامية بمشاركة 13 فصيلا مجاهدا من ابناء المقاومة الاسلامية على راسهم كتائب حزب الله، عصائب هل الحق وقوات بدر، الى جانب قطعات الجيش العراقي، الشرطة الاتحادية، جهاز مكافحة الارهاب وطيران الجيش.
وتمكنت القوات العراقية من التقدم بسرعة نحو الاهداف الداعشية وابادتها بالكامل، وصارت منطقة تلو الاخرى تعود مسرعة الى احضان العراق بفضل تلك الجهود الوطنية المباركة.انتهى/62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.