حزب الله: نظام بنو سعود المسؤول الأول عن مجازر حلب

fac795a0-ab36-45lvl220130513114314

الانصار/.. اتهم نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، النظام السعودي بالمجازر الدموية التي حصلت ولا زالت مستمرة في حلب، مبينا هو من جهز بالمال والسلاح، وجمع فروع القاعدة والتكفريين فيها، لمهاجمة الريف الجنوبي والريف الشمالي والمدينة.
واعتبر الشيخ قاووق في حديث صحافي ان “التكفيريين يستقوون بالسلاح والمال والقرار السعودي، والسعوديون لا يريدون الحل في سوريا، بل تأجيج الفتنة”، مشيراً الى انه “لم يعد سرا ان جبهة النصرة فرع القاعدة في سوريا تقاتل اليوم بالسلاح السعودي، وهذا السلاح الذي لم يجد طريقا الى الجيش اللبناني، لكنه وجد طريقه الى التكفيريين في سوريا”.
وأضاف ان “الذي يؤجج النار المشتعلة من اليمن الى العراق الى سوريا، انما هو النظام السعودي، فيما اسرائيل مرتاحة ولا تخشى من الاحلاف السعودية لا العسكرية ولا السياسية، انما تخشى حزب الله، فهي لا تخشى من وجود النصرة و داعش على حدود الجولان، لكنها تخشى من وجود عنصر واحد للحزب على الجبهة. والنظام السعودي لا يشعر بالقلق من السلاح الاسرائيلي والاحتلال الاسرائيلي والعدوانية الاسرائيلية، انما يخشى من هزيمة التكفيريين في سوريا”.
واكد استماتة “السعودية في مساعدة التكفيريين في سوريا لتمنع عنهم الهزيمة، وفي ملاحقة ومعاقبة ومحاصرة “حزب الله”. فالنظام السعودي لو نجح باتخاذ الف قرار ضد الحزب، فانه اعجز من ان ينال من ارادة وقرار المقاومة”.
وأشار الشيخ قاووق إلى ان “النظام السعودي يستطيع ان يشتري قرارات ودولا، لكن لا يستطيع ان يغير المعادلة في الميدان، وبعد كل هذه الحملة يحصد الخيبة، والدماء تلطخ وجوه المعتدين على اليمن، ولن تستطيع الاموال ان تنظف وجوههم، فقد اصبحوا بنظر العالم الاسلامي مجرمين، ظنوا ان بأموالهم يستطيعون ان يحققوا ما عجزت عنه اسرائيل في حرب تموز 2006، لكنهم اخطئوا الاحسابات”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.