المرجعية تدعو الى رعاية جرحى المعارك وتعويض ذوي الشهداء

المرجعية

الانصار/.. دعت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، الى رعاية ذوي الشهداء والجرحى الذين أصيبوا في ساحات المنازلة مع “الإرهاب”، فيما أكدت أن العراق قدم آلاف الشهداء والجرحى منذ سنتين ويكفيهم فخرا ما قدموه للوطن.
وقال ممثل المرجعية في كربلاء السيد أحمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني وتابعها /الانصار/، “مرت سنتان منذ أن هب العراقيون للدفاع عن شعبهم أمام الهجمة الهمجية من قبل الإرهاب”، مؤكدا “أنهم قدموا خلال هذه المدة آلاف الشهداء وأضعاف ذلك من المصابين”.
وأضاف الصافي، أن “هؤلاء المقاتلين لا يملوا من مقارعة الإرهابيين وهم صامدون في مختلف الجبهات بل يزدادون إصرارا لتطهير آخر شبر من ارض الوطن من الإرهابيين”، مؤكدا أن “الواجب تجاه ذوي الشهداء أعظم كونهم فقدوا أحبتهم ولابد أن يجدوا منا العناية والرعاية لتعويض جزءا مما فقدوه بفراق أولئك الكرام الذين ذهبوا الى جنان الخلد مضرجين بدمائهم الزكية، ويكفيهم فخرا ما قدموه للوطن”.
ودعا الصافي الى “رعاية الجرحى ممن أصيبوا في ساحات المنازلة وتخفيف ألامهم وتأمين الحياة الكريمة لهم”، مشيرا الى أن “أجرهم سيأتيهم مرتين مرة على الجهاد وأخرى على الصبر وتحملهم على ما نالهم من الأذى، ولكن ما أعظم واجبنا تجاههم”.
وكانت المرجعية الدينية أكدت في وقت سابق على ضرورة أن تبذل الدوائر الحكومية أقصى الجهود لتسهيل انجاز معاملات ذوي الشهداء والجرحى وتبسيط إجراءاتها.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.