حكام العرب يدعمون تفوق اسرائيل علميا

قلم1
كتب/.. الشحات شتا
في حلقة نقاشية بمكتبة الاسكندرية يوم الجمعة الماضي والتي اعدها فريق برنامج نقطة حوار في قناة bbc العربية وكنت احد المدعوين فيها, ناقشت الحلقة سبب فشل الجامعات العربية في سباق الجامعات العالمية حيث فشلت جامعات 22 دولة عربية في تحقيق اي مركز بين الجامعات العالمية وكان ترتيب كل الجامعات العربية مابعد المائة.
وتحدث احد طلبة كلية الطب بجامعة الاسكندرية عن تدريس ابحاث عام 1930 لطلبة 2016 استغرب كل الحضور هذا الخبر فيما تبرأ رئيس جامعة القاهرة جابر نصار من جامعة الاسكندرية وقال للطالب انت في اي جامعة قال له في كلية طب الاسكندرية فقال نصار الحمد لله قلت لنفسي ان النظام الحاكم في مصر هو اكبر نظام فاشل في العالم فمن يدرس ابحاث 1930 في عام 2016 هو نظام يتعمد افشال التعليم في مصر.
فيما علق الدكتور الاردني جورج الفار قائلا ان الانظمة العربية لاتسمح بالحرية في التعليم وهذا هو السبب الرئيسي في تاخر الجامعات العربية في سباق الجامعات العالمية ورد احد الحضور قائلا ان في الخمسينات والستينات حصلت الجامعة المصرية علي رقم 13 في ترتيب الجامعات العالمية بينما قال جابر نصار ان سبب تاخر الجامعات العربية يرجع الي العجز المالي فردت عليه طالبة بجامعة سعود بن عبد العزيز قائلة ان الجامعة توفر كل الدعم المالي للطلبة ومع ذلك لم تتقدم في سباق الجامعات العالمية.
وتحدثت في مشاركتي عن تعمد الانظمة العربية افشال منظومة التعليم في العالم العربي وقلت ان اكثر الذين يحصلون على الشهادات الجامعية في مصر لايجيدون الكتابة الاملائية وهذا بسبب اوامر النظام الى كل مدراء الجامعات بان تكون نسبة النجاح 70 في المائة على الاقل وبذلك يكون النجاح بالجملة في الجامعات المصرية.
كما اكدت في مشاركتي ان التعليم في العالم العربي لن يتقدم الا بعد ازاحة هذه الانظمة العميلة عن حكم البلاد العربية ودللت على ان طلبة الخمسينات والستينات في مصر وهم اهم العلماء في العالم وهم فاروق الباز ومحمد البرادعي واحمد زويل ومجدي يعقوب وقد اكد لي بعض الباحثين ان السادات هو سبب فشل التعليم في مصر وقال ان الامريكان اتفقوا مع السادات في كامب ديفيد على افشال التعليم في مصر كي تظل اسرائيل متفوقة علميا.
وسألته عن باقي حكام العرب فقال لي انهم عملاء لامريكا وامريكا هي التي امرتهم بافشال التعليم في بلادهم ولذلك تاخر التعليم كثيرا في الوطن العربي وترتب عليه فشل كل الجامعات العربية امام الجامعات العالمية.
فمتى تتحرر الامة من هذه الانظمة العميلة؟؟.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.