الجنرال سليماني مع المقاومين والسبهان مع الخونة والعملاء ؟

ورقة-وقلم
كتب / نعيم الهاشمي الخفاجي ….
المتابع لوسائل الاعلام يجد كثرة الاخبار المتداولة حول ظهور الجنرال قاسم سليماني مع قادة المقاومة المسلحة ضد الدواعش البعثيين ، داعش تمثل مشروع وهابي سعودي للانتقام من كل عربي ومسلم يرفض الذل وبالاخير نفسهم الاميركان ينتقمون من بني سعود لان العالم الغربي بات يعي الخطر الحقيقي لعائلة بني سعود ودعمها لكل القوى الارهابية الوهابية والتي باتت تهدد العالم ، سليماني يقف الى جوارة ثلة مؤمنة مجاهدة بالمقابل نشاهد عبر قنوات التلفاز اجتماعات مابين النكرة ثامر السبهان مع كل الخونة والعملاء من حثالات فلول البعث المتسترة خلف قوائم تنتحتل اسماء وطنية مثل القائمة الوطنية واتحاد القوى شاهدنا السبهان اجتمع من ظافر العاني ومع اياد السامرائي وصويلح المطلك وخالد التركماني العبيدي …….الخ من الاجنحة السياسية الممثلة لفلول البعث الوهابي الداعشي ، لايختلف اثنان على اهمية الاعلام ويفترض بساسة احزاب شيعة العراق اخذ الاعتبار في اهمية الاعلام وتئثيره على المواقف الدولية وعدم الانسياق وراء امور تنقلب عكسيا علينا لأن اهمية الاعلام لاتقل عن اهمية من يقاتل ويحمل السلاح بساحات السلاح ، انا شخصيا الان دخلت في كلية الاعلام لكي اتقن اهمية الاعلام بشكل جيد ومهني رغم اني لست شاب اطمح ان احصل على وظيفة عمل ، دائما نسمع في الاخبار استشهاد ضباط كبار ايرانيين بالمعارك ضد القوى التكفيرية السفيانية بالعراق وسوريا حتى البعض يعتقد ان هناك فيالق من الجيوش الايرانية تقاتل بساحات الحروب والحقيقة ان الجيش الايراني يختلف عن كل جيوش العالم فمثلا صابط الرصد تكون رتبته ملازم او ملازم اول وفي الكثير من الاحيان جنود مساحين اي اختصاص مساحة يستطيع ان يكون ضابط رصد ويرمي كتائب مدفعية لكن في ايران تختلف تجد ضابط الرصد رتبتهه عميد او عقيد لان الايرانيين يجزمون ان كل مايكون الضابط رتبته كبيرة كل مايكون دقيق في تحديده الى الاهداف لانه صاحب خبرة وهذا الكلام سمعته من ضباط عراقيين كبار كانوا ضمن قوات بدر المعارضة لنظام البعث الساقط ، سليماني يظهر بالعلن وان قال نفذ واذناب بني سعود دائما يتآمرون بالسر اما اذا شاهدت سعودي يشتم فئة او يتدخل بشؤن دوله فأعلم ان من يقابل بني سعود ناس مخانيث وجبناء لانه لايمكن للسعوديين ان يكونون شجعان على الاطلاق مع تحيات نعيم الهاشمي الخفاجي .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.