حزب الله: المقاومة نقلت لبنان من الاحتلال إلى التحرير

حزب-الله-1
الانصار/.. أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، الاحد، ان المقاومة نقلت لبنان من الاحتلال إلى التحرير، ومن التبعية إلى الاستقلال، مشيرا الى ان قوة المقاومة اليوم أنها استطاعت أن تحقق إنجاز التحرير سنة 2000 حيث لم تستطع أي دولة أو مجموعة في المنطقة منذ احتلال إسرائيل سنة 1948.
وقال قاسم، في احتفال تكليف لجمعية النور، ان “كثيرا من الناس يعتبرون أننا انتصرنا بسبب البندقية التي هزمت إسرائيل، ولكن أقول لكم: انتصرنا بسبب الحجاب وراء البندقية الذي يربي الأطفال في مواجهة الكفر العالمي في طاعة الله”.
واضاف سماحته: “الله تعالى يحقق لنا الانتصارات والإنجازات ببركة هذا الإيمان، فاليوم إذا كان لنا قيمة وكرامة على وجه الأرض فبسبب هذا الإيمان، إذا كنا محترمين في لبنان بسبب الإيمان، إذا كانت الدول العربية تنظر لنا بشكل مميز بسبب الإيمان، لذا نحن نحمل الإيمان ونستمر طالما هو الأمانة التي حملنا الله تعالى إياها وهو العظمة التي نصل من خلالها”.
وتابع الشيخ قاسم : “المقاومة نقلت لبنان من الاحتلال إلى التحرير، ومن التبعية إلى الاستقلال، ومن الضعف إلى القوة، المقاومة في لبنان أرخت لمستقبل جديد لأجيالنا الحاضرة والمقبلة، هذا المستقبل هو مشرق ومؤثر في أن نكون أسياد بلدنا من دون أن يأمرنا أحد من الخارج أو أن يتحكم بخيراتنا”.
واوضح ان “قوة المقاومة اليوم بمجتمعها وشعبها وبالجيش الوطني الذي ساندها ووقف إلى جانبها، قوة المقاومة اليوم أنها استطاعت أن تحقق إنجاز التحرير سنة 2000 حيث لم تستطع أي دولة أو مجموعة في المنطقة منذ احتلال إسرائيل سنة 1948 أن تحقق هذا الإنجاز، قوة المقاومة وميزتها أنها تصرفت بأخلاق ونبل وشهامة وكرامة حتى عندما كان العملاء يهربون في العام 2000 لم يطلق المقاومون النار على الهاربين ولم يروعوا نساءهم ولا أطفالهم لأنهم يحملون هذا المعنى الطاهر والكرامة العظيمة”.
واكد ان “المقاومة الوحيدة في العالم التي انتصرت وتركت الناس ليتوبوا وحدهم أو تحاسبهم السلطة اللبنانية هي المقاومة الإسلامية في لبنان وهذا شرف كبير يسجل لها أمام العالم”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.