مرصد الإسلاموفوبيا: ترامب يساعد “داعش” في تجنيد الشباب

ترامب

الانصار/.. أكد مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية أن خطاب المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، يساعد كيان “داعش” الاجرامي ، من خلال خطابه المتشدد ضد المسلمين، في تجنيد الشباب في العالم الإسلامي وفي الغرب.
وأوضح المرصد أن “تصريحات ترامب ضد المسلمين تصب في صالح داعش الإجرامي، فهو عندما يقول (إنهم جميعا يكرهوننا)؛ فإنه بذلك يستخدم نفس فكرهم ويدعم الفيديوات، التي يستخدمونها لتجنيد الشباب، حيث أن داعش الاجرامي يكرر دائما في بياناته الدعائية أن هناك عداوة أبدية بين الإسلام والغرب”.
وأضاف المرصد أن “داعش” الإجرامي كثيرا ما يستخدم تصريحات ترامب لتعزيز وتبرير عملياته الدموية الاجرامية، فبعد عملياته الإرهابية في بروكسل في مارس/آذار 2016، نشر التنظيم الإجرامي فيديو، صادرا عن مجموعة وسائل الإعلام “البتار” أحد أجنحته الدعائية، يضم صورا لترامب ومقاطع صوتية لتصريح أدلى به في أعقاب الهجوم الإجرامي، يقول فيه: “كانت بروكسل واحدة من المدن الأعظم، واحدة من أجمل مدن العالم منذ 20 عاما، وآمنة، وأصبحت الآن عرضا مرعبا — عرضا مرعبا بشكل مطلق، لبيان أثر عمليته الإرهابية على الغرب، على لسان مرشح رئاسي لكبرى الدول الغربية، بغية تجنيد مزيد من الشباب لصفوفه”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.