مقتل نحو 250 عنصرا من “داعش” خلال العمليات التطهيرية للفلوجة

الفلوجة-(1)

الانصار/… تكبدت عصابات داعش الاجرامية، خلال العمليات العسكرية التي انطلقت منذ (23 مايو 2016)، خسائر كبيرة في الارواح والمعدات ، والتي اسفر عنها عن مقتل 250 عنصرا من العدو وتفجير 406 عبوة ناسفة وتدمير 18 عجلة مفخخة لعناصر كيان داعش الاجرامية.
وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان تلقى موقع /الانصار/، نسخة منه ، ان ” 250 عنصراً اجرامياً قتل خلال العمليات العسكرية شرقي الفلوجة، إضافة الى تفجير 406 عبوة ناسفة، وتدمير 18 عجلة مفخخة في المدينة”.
وأضاف، أنه “تمت السيطرة على سبعة معامل لتصنيع العبوات وتفخيخ العجلات، والاستيلاء على 10 اكداس للأسلحة والاعتدة المتنوعة، فضلا عن تحرير 24 قرية وتدمير 44 هدف معادي”، مبينا أنه “تم قتل ستة قناصين وتفجير 5 دراجات ملغمة و3 جرافات مفخخة”، لافتا الى ان ” هذه الحصيلة تمثل خسائر “داعش” منذ بدء عمليات تحرير الفلوجة”.
وتواصل المقاومة الاسلامية ومقاتلو الحشد الشعبي والعشائري والقوات الامنية، عملياتهم العسكرية لتحرير الفلوجة واطرافها من دنس عناصر داعش الاجرامية.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.