طهران تتهم ثلاثة دول بتهريب وثائق لانشطتها النووية وتؤكد تأثر الوكالة الدولية بسياسات القوى الكبرى

Pictures%5C2015%5C12%5C22%5

الانصار/.. اعرب المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، عن أسفه لوقوع الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحت تأثيرات بعض القوى الكبرى لدوافع سياسية.
وقال كمالوندي أن ” الجمهورية الاسلامية التزمت بتنفيذ الاتفاق النووي الموقع العام الماضي مع مجموعة خمسة زائد واحد إلا أن بعض الدول الغربية الموقعة عليه انتهكت الاتفاق بسبب تصرفاتها السياسية حيال الشركات الكبرى”.
وعبر كمالوندي عن احتجاجه لتسريب معلومات حول التعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية”، مؤكدا ان ” تلك الوثائق المسربة لن تؤثر على امن البرنامج النووي”، متهما ” ثلاث بلدان، لم يسمها، بالوقوف خلف تلك العملية”.
وكانت وكالة اسوشيتد برس الأمريكية قد سربت مؤخرا تفاصيل تخصيب اليورانيوم الخاص بلاجمهورية الاسلامية وقامت بتسليم تلك الوثائق السرية إلى الكونغرس الأميركي.
وتابع أن “الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتأثر بالقوى الكبرى كما هو الحال بالنسبة لمجلس الأمن الدولي”، معربا عن أسفه “لوقوع الوكالة تحت تأثيرات بعض القوى الكبرى لدوافع سياسية”.
وكانت إيران ومجموعة دول خمسة زائد واحد وقعوا في تموز من العام الماضي الاتفاق النهائي حول الملف النووي الإيراني الذي ينص على رفع العقوبات الغربية والحظر الاقتصادي تدريجيا عن إيران مقابل تخفيض نسبة تخصيب اليورانيوم.انتهى/62هـ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.