العبيدي : قادة “داعش” باعوا ممتلكاتهم وهربوا الى اقليم كردستان

1014120108

الانصار/..اكد وزير الدفاع خالد العبيدي، الاثنين، ان قادة عصابات داعش الاجرامية باعوا ممتلكاتهم في الموصل وهربوا الى اقليم كردستان، نتيجة تقدم القوات الامنية وتحرير عدة قرى في جنوب المحافظة.
العبيدي قال في مقابلة تلفزيونية مع قناة العراقية، وتابعها موقع/ الانصار/، ان” قادة “داعش” باعوا ممتلكاتهم في الموصل واتجهوا مع عائلاتهم إلى سوريا، كما حاول البعض دخول إقليم كردستان”.
وأوضح أن ” المشاكل بدأت بين الأمراء على الأموال التي استحوذوا عليها وسلبوها من مختلف الشرائح الأجنبية أو العربية أو العراقية”.
واقدم مايسمى بـ( والي بيت المال) مع ثلاثة من معاونيه ، في (31 تموز 2016)، على سرقة خزينة داعش، ولاذا بالفرار الى جهة غير معلومة ، بعد تقدم القوات الامنية ومجاهدو المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي باتجاه الموصل لتحريرها من قبضة العصابات الاجرامية، حسب شهود عيان.
واضافوا انه تم رصد هروب مايسمى والي بيت المال مع ثلاثة من معاونية من الموصل ، بعد سرقة كل ماموجود لدى عصابات داعش الاجرامية من أموال وغنائم وآثار ونفائس ولاذوا بالفرار الى جهة غير معلومة.
واشاروا الى ان ” اللجان المختصة التابعة لداعش قامت باعتقال عناصرها المكلفين بحماية (بيت المال) والتحقيق معهم، واعدمت 6 منهم بعد ما تبين اشتراكهم بعملية السرقة وتهريب السارقين.
وبدأت القوات العراقية عمليات لاستعادة السيطرة على المناطق المحيطة بمدينة الموصل، ثاني مدن العراق التي سيطر عليها “داعش”، مطلع حزيران 2014.
وتعتبر الموصل آخر مدينة ما زالت تحت سيطرة عصابات داعش الاجرامية، وتواجه استعادة السيطرة عليها تحديات تتعلق بأعداد النازحين، ما يتطلب إعداد خطة لتأمين متطلباتهم الإنسانية.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.