طهران: امريكا تحاول العودة الى العراق والسعودية تؤجج الصراعات الطائفية

عبداللهيان
الانصار/.. اكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان، ان امريكا تحاول العودة الى العراق بذريعة الحرب على داعش الاجرامي، مشيرا الى ان السعودية ومن خلال سفارتها في العراق تؤجج الصراعات الطائفية بين مختلف مكونات الشعب العراقي.
وقال عبداللهيان في حديث تابعه /الانصار/، ان “مؤامرات السعودية ضد شعوب المنطقة وهرولتها للكشف علنا عن تطبيعها لعلاقاتها مع الكيان الصهيوني”، مضيفا “منذ افتتاح السفارة السعودية في العراق فقد تصاعد الصراع بين السنة والشيعة وبين الشيعة والكرد وحتى بين السنة والكرد.”
وأشار عبداللهيان الى “حرب السعودية الفاشلة ضد اليمن”، مبنيا “أنهم كانوا يريدون أن يخرجوا انصارالله من المشهد السياسي لكن حركة انصارالله بات اليوم لها دور مهم”.
وأوضح ان “السعودية تسعى الى نزع سلاح أنصارالله وينبغي على السعوديين ولمرة واحدة وللأبد ان يقرروا هل يريدون أن يبقى اليمن تهديد جدي ام أنهم يتقبلوا الحل السياسي”.
وحول دعم السعودية للنظام البحريني لقمع الشعب البحريني قال عبداللهيان “انه مادامت التدخلات العسكرية الأمنية السعودية سارية (في البحرين) ولم يتم تبني حوار شامل في البحرين فان خطر السلوك الحاد يتصاعد”.
وحول مستقبل العراق قال مساعد رئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية: أنا “متفائل بالنسبة الى مستقبل العراق لأن القوات الشعبية والجيش في هذا البلد متناسقان مع بعضهم البعض”.
واوضح عبداللهيان أن “حكمة مراجع التقليد والقادة السياسيين العراقيين أدت الى خروج الأمريكيين من العراق”، موضحا “هم اليوم يريدون وبذريعة محاربة داعش الدخول مجددا الى العراق” موضحا “كما ان القيادة السورية والشعب السوري صمدوا حتى الآن، فان ظروف العراق ايضا تتجه نحو التحسن”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.