النجباء تحذّر النظام البحريني من عواقب وخيمة إذا أصدر حكماً بحق الشيخ عيسى قاسم

النجباء

الأنصار/… حذّر القيادي في حركة النجباء أبو مجاهد, النظام البحريني من عواقب وخيمة قد تطاله إذا أصدر حكماً بحق آية الله الشيخ عيسى قاسم, مؤكداً أنّ كلّ القوى المجاهدة في العراق تقف إلى جانب الشعب البحرينيّ المظلوم.
وقال أبو مجاهد في تصريح, إن “إصرار النظام البحرينيّ على محاكمة آية الله قاسم يفتح المجال أمام ردود فعل قويّة قد لا يحتملها هذا النظام الكرتونيّ المتهالك”، مبيناً أنّ “كلّ القوى المجاهدة في العراق تقف إلى جانب الشعب البحرينيّ المظلوم، وإلى جانب الشيخ عيسى قاسم، وتشدّد على عدم السماح بالمسّ بمقام الشيخ الجليل الذي يمثّل رمزيّة على كلّ المستويات بالنسبة إلى الشعب البحرينيّ وشعوب المنطقة”.
وأشار إلى أن “أيّ مسّ بالشيخ قاسم هو تعدٍّ خطر على قامة متميّزة، وهو تجاوز خطر لكلّ المحرّمات وسيستجلب ردّات فعل قويّة ومؤثرة، ولن تقف عند أي حدود طالما أنّ النظام مصر على التمادي في هذه التجاوزات الخطرة”.
ولفت أبو مجاهد, إلى أنّ “النظام البحريني عليه أن يدرك جيدًا أنّ الشيخ عيسى قاسم ليس وحده، وأنّ الشعب البحرينيّ لن يكون وحده في معركة الدفاع عن سماحته”، مؤكّدًا أنّ “هناك جهوزيّة عالية لدى الحركة من أجل المرحلة المقبلة، وأنّها توجّه إنذارًا جادًّا إلى السلطات الغاشمة في البحرين لأن ترجع إلى صوابها وألّا تتهور وأن تحسب حسابات العودة، وإلّا فإنّها سوف تواجه بكلّ أشكال المقاومة دون أي محاذير”.
وأكد أنّ “المعركة الأساس هي مع محرك هذه السلطة المستبدة في البحرين، أي (نظام آل سعود)، الذي يسعى إلى التصعيد في المنطقة كلّها بعد التصريحات العدائيّة لوليّ وليّ العهد ضدّ الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران”، مبيناً أنّ “السعوديّة اليوم تحاول أن تجد لها موطئ قدم لها في المنطقة بعد الخسائر المذلّة لها في العراق وسوريا واليمن”.
وختم القيادي في حركة النجباء, أنّ “محاولة تحقيق انتصار وهميّ في البحرين لن يمرّ مرور الكرام”، مشيراً إلى أنّ “كلّ المحور المقاوم لن يرضى أن يمسّ سماحة الشيخ قاسم؛ حتى لو كان ذلك عبر استخدام كلّ الوسائل التي تضمن الحفاظ على مقامه، ورفض كلّ ما يصدر عن محاكم النظام، ولو كان ذلك ببذل الدماء والأرواح”. انتهى/ 62 س

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.